الكائــــــــــــــن الحي

Le vivant. 

 

إن مفهوم الكائن الحي في صميم كثير من الجدل في العصر الحديث: مع تقدم علم الوراثة، أصبح للإنسان قدرة خارقة في الاشتغال بظاهرة الحياة مثلما يشتغل بأية مادة، هذا الواقع يثير مشاكل  أخلاقية خطيرة  لا يقدر العلم بمفرده أن يحلها. 

 

كيف يمكن تعريف الحي؟ 

حسب « آرسطو »، يجب التمييز بين الكائن الحي و الجماد، أي بين من يملك نفسا أو روحا   و ما لا يملك ذلك. و النفس حسبه ثلاثة و هي: النفس النباتية، وظيفتها التغذية و حفظ النوع، و هي مشتركة بين كل الكائنات الحية. النفس الحيوانية تتمثل في الإحساس، أما النفس العاقلة فهي خاصة بالإنسان، وظيفتها التفكير إذا كانت النفس النباتية أساسية: لأن حسب « آرسطو » الحياة تعني أولا التغذية و النمو و الفناء. و هذا التمايز عن الجماد بالآلية الداخلية، و استقلالية نشاط الوظائف  التي تتجلى في مجموع النشاط الخاص بالحفاظ على حياة الفرد و النوع. 

 

ما هي مميزات الكائن الحي؟ 

يضع البيوكميائياتي[1] (عالم في الكيمياء الحيوية) (Jacques Monod) « جاك مونو » ثلاث مميزات و هي: 

أن الكائن الحي هو فرد غير قابل للقسمة يشكل كلا متكاملا، يملك آلية داخلية للوظائف،           و يمتع باستقلالية نسبية عن المحيط الذي يمكن له التأقلم معه. الميزة الأولى لكل كائن هي الهيئة الخلقية المستقلة داخليا مثل ظهور ما يعبر عن الحماية الذاتية، مثل ظاهرة إلتآم الجروح، و سدها بفعاليات يقوم بها الجسم الحي. الميزة الثانية تتمثل في تلك القدرة على إنتاج أفراد يحملون نفس صفات النوع. و الميزة الأخيرة، أن في كل كائن حي نسق، فيه كل جزء يوجد من أجل الأجزاء الأخرى (أجهزة،أعضاء….)، كذلك الكائن الحي العضو يتبع الوظيفة، هذه الأخيرة أسبق من العضو؛ أي ما يذهب إليه الغائيون. 

 

هل الغائية ضرورية في تفكيرنا حول الكائن الحي؟ 

تبدو الحياة في الكائن الحي الغاية في ذاتها:هذا ما يدعوه « كانط » بالغائية الداخلية. الكائن الحي ينحو إلى البقاء في الوجود، لذلك نجده مهتما بمحيطه، يفر من الضار و يطلب المناسب لتحقيق تلك التلاؤم و التناغم الذاتي: كل ما في الكائن الحي يوجه نحو هذه الغاية. من ملاحظتنا لتناغم الأجهزة المختلفة، نضطر إلى تبرير وجود الأعضاء من ضرورات الوظيفة التي تقوم بها، و ليس العكس، أي أن الأثر أو العاية مسلم بهما أولا. هذا ما لا يقبل من وجهة التفكير العلمي. لذا تضع البيولوجيا طرحا نقيضا للغائية هو التفسير الحتمي أو الآلي. 

 

ماذا يعني التفسير الآلي للكائن الحي؟ 

نجد « ديكارت » مؤسسا للتفسير الآلي للكائن الحي: إذ يدعونا إلى فهم الأجهزة في كائن الحي، و ذلك ليس بالإنطلاق من الغايات، و إنما بداية من الأسباب القابلة للملاحظة ( أن لا نقول بأن العين خلقت لتؤدي وظيفة الرؤية، و إنما وصف الآليات التي بها تشكل العين إنطلاقا من الإثارة الحسية ـ الضوء ـ إلى سيالة عصبية). و من أجل ذلك، يجب إرجاع الظاهرة الحية إلى مجموعة آليات أو تحولات فيزيائية و كيميائية للوصول إلى صياغة القوانين. و هكذا، تقترب البيولوجيا الحديثة أكثر فأكثر إلى ميكانيكا أحياء. فحين نحلل الظاهرة الحية، تبدو لنا الحياة مجرد تبادلات كيميائية و تغيرا فيزيائية، و التي نجدها أيضا صالحة في فهم الجماد. 

 

هل معرفة الكائن الحي ممكنة؟ 

لنفهم الكائن الحي يجب تخريبه. هذا تناقض. التشريح كخطوة في دراسة الكائن الحي هو قضاء على موضوع الدراسة،  و البيوكيمياء تعلن عن قوانين لا تخص الكائن الحي فقط: الخلية كيفما هي تخضع لنفس العلاقات الكيميائية، أي نفس القوانين. إن البيولوجيا لا تزال تنكر فكرة الحياة من زاوية أنها ليست قابلة للدراسة العلمية: تطرح المشاكل الأخلاقية الحديثة، لأنه لا حياة تحترم بسبب أنه لا وجود لشيء يسمى حياة مهما بحثنا في أصغر أو أكبر ما يكون الكائن الحي: إن هناك وظائف فقط.  و يرى  « برغسون » أن وظيفة الذكاء هي التفكيك و التحليل: و يقدر ما تتناول كائنا حيا، فهي تفككه إلى أفعال ميكانيكية تقضي على حيوية الحياة. 

 

هل البيولوجيا علم مستحيل؟ 

تقتنرب الابيولوجيا الحديث أكثر فأكثر من البيوكيمياء؛ و بذلك تفقد موضوعها:الحياة. إلا أن البعض من العلماء يقترحون نظرة أخرى لا تختزل الحياة إلى ما  أسلفنا، فهم لا يعتبرون الكائن الحي موضوعا للدراسة فحسب، لكنه موضوع مرتبط بمحيط يتبادل معه التأثير. فهم الكائن الحي ليس تشريحه و تحليله، إنما ضبط العلاقات التي تربطه مع وسطه: كل نوع يعيش في وسط ما، و لا يتأثر إلا ببعض المثيرات الحسية التي تحدد قدراته في الاستجابة. بهذا تكون الحياة هي مجموع المقاييس و القوانين القابلة للتحليل المعياري. 

إلا أن ما يميز الكائن الحي ليس كونه مجموع القوانين الميكانيكية، و إنما كونه قادرا على التكيف مع وسطه بواسطة معايير حيوية أخرى.



 [1]  للدلالة على العالم في البيوكيمياء و نمييزه عن ما ينسب إلى البيوكيمياء 

bert55 |
Cadence infernale. |
poésie c'est de l'art ,prov... |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | lechatquifume
| aaronjosu
| lectures, actualités et photos